تاريخ الخبر :2018-09-06 13:47:04

 أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إنه تم تحديث الخطة الاستراتيجية للجامعة 2017-2021 وإعلانها، مشيرًا إلى أن التحديث جاء ليأتي متوافقًا مع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية، ومتطلبات جامعة القاهرة نحو التحول لجامعة الجيل الثالث من التعليم والبحث العلمي، مع تطوير مفهومها ليتضمن التحديات القومية، وفي مقدمتها تطوير العقل المصري، وتأسيس خطاب ديني جديد، وترسيخ مفهوم أخلاق التقدم.

وأضاف الخشت، أن الخطة الاستراتيجية تستهدف أيضًا ربط التعليم بنظرية التنمية الشاملة والاقتصاد القومي، موضحًا أن محاور الخطة تشمل، التنوير وتغيير طرق التفكير وتطوير العقل المصري، وربط التعليم بنظرية التنمية الشاملة، والتوسع في المشروعات الجامعية ذات البعد القومي، والتوسع في الأنشطة الإبداعية بين الطلاب.


وتابع رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة يجب أن تتجاوز دورها التعليمي الحالي إلى خدمة الأهداف القومية والوطنية وخدمة الاقتصاد الوطنى وتخريج أجيال تمتلك مهارات ريادة الأعمال والقدرة على الابتكار، والجمع بين التعليم والبحث العلمي واستغلال المعرفة، وإنتاج قيمة مُضافة للاقتصاد الوطني، مُوضحًا أن النّظرة المستقبليّة هي الحاكمة لمسيرة التعليم في جامعة القاهرة لبناء إنسان مصري جديد وخريجين مؤهلين لتحقيق التنمية في المجتمع بواسطة تطوير التعليم وتحقيق التميز في آداء الباحثين.

وقال الخشت، إن جامعة القاهرة سعت خلال الفترة الماضية إلي تفعيل عملية التحول لجامعة من الجيل الثالث تخدم الاقتصاد القومى وتتفاعل مع خطة التنمية الشاملة فى البلاد وتسير فى الاتجاه الإيجابى للعمل التنموي الوطنى بداية من ربط التعليم بمشروعات التنمية عبر تحديث وتطوير البرامج الدراسية، وإعادة النظر فى تشكيل العقل الجامعى ليتسق مع متطلبات المرحلة الحالية ورؤى المستقبل.