تاريخ الخبر :2018-09-23 13:53:22

 افتتح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، السبت 22 سبتمبر الجاري بالمكتبة المركزية الجديدة بالجامعة، مؤتمر"مائة وخمسون عام على إصلاحات ميجى 1868.. كيف نستفيد من التجربة اليابانية"، وذلك بحضور ماساكى نوكى السفير الياباني بالقاهرة، والدكتور عمرو عدلي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون الجامعات، والدكتور احمد الشربيني عميد كلية الآداب، وعدد من الأساتذة والطلاب.

وقال الخشت، خلال افتتاح فعاليات المؤتمر، إن العلاقات المصرية اليابانية ذات أولوية بالنسبة للدولتين، مُشيرًا إلي أن جامعة القاهرة تحرص علي الانفتاح علي الثقافات الأخري ومنها الثقافة اليابانية وأنشأت العام الماضي بالتعاون مع اليابان مركزًا بحثيًا للدراسات اليابانية، إلي جانب قسم اللغة اليابانية بكلية الآداب الذي أُنشيء منذ السبعينات.


وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة أطلقت برنامج جديد بنظام الساعات المعتمدة لتدريس اللغة اليابانية بجانب البرنامج الفصلي العادي، لافتًا إلي أن اليابان دولة متقدمة ذات حضارة عريقة، وبدأ اليابانيون في القرن التاسع عشر بدراسة الحضارات الأخرى، وجاءوا إلي مصر عام 1862 وأبدوا إعجابهم بالتجربة المصرية والمحاكم المختلطة.

وتابع الخشت، أنه من الضروري إعادة تقييم أنفسنا والاستفادة من التجربة اليابانية، قائلاً: " إن جامعة القاهرة تعمل علي الإستفادة من التجربة اليابانية المتقدمة وذلك فيما يتعلق  بالتعاون الأكاديمي والبحثي "، ولفت أنه خلال زيارته لمدينة هيروشيما اليابانية اتفق مع رئيس جامعة هيروشيما عمل بكالوريوس درجة مزدوجة في النانو تكنولوجي.

وأكد الخشت، أن القيادة السياسية المصرية تسعي للاستفادة من التجربة اليابانية كما أن مصر تمتلك أشياء عظيمة يمكن لليابان الاستفادة منها في إطار العلاقات المتبادلة بين الدولتين .

وقال السفير الياباني ماساكى نوكى، إنه زار مصر لأول مره منذ 35 عاماً، قائلاً " أكثر شيء أعجبني في مصر هو حب المصريين لليابان"، مضيفاً أن هناك تبادل خبرات ومعارف بين البلدين، وأن جامعة القاهرة هي محور الدراسات اليابانية في منطقة الشرق الأوسط ولذلك تم افتتاح مركز الدراسات اليابانية بجامعة القاهرة.

ومن جانبه قال الدكتور عمرو عدلي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون الجامعات، إن اليابان دولة حضارية وثقافية ولها تاريخ وجذور ممتدة ونحن نتطلع إلى الإستفادة من الخبرة والصداقة اليابانية في تحسين التعليم وتوفير فرص تبادل طلابي والبعثات والمنح.

وقال الدكتور أحمد الشربينى عميد كلية الآداب بجامعة القاهرة، إن التجربة اليابانية استطاعت الإستفادة من الحضارة الغربية والتقدم التكنولوجي، مشيراً إلي أن اليابان حافظت على هويتها رغم ماشهدته من تقدم تكنولوجي كبير.