تاريخ الخبر :2018-11-05 11:46:19

 نظمت جامعة شنغهاي جايو تونج المصنفة ٥٦ عالميًا، مؤتمرًا دوليًا عن الابتكار والعلوم ومبادرة الحزام والطريق وبرنامج القيادة الجامعية المتقدمة، بمشاركة جامعات عالمية من مختلف القارات.


وفي الجلسة الافتتاحية، قدم  الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عرضًا لرؤية كاملة عن تطوير سياسات الابتكار في العلوم والتكنولوجيا ومبادرة الحزام والطريق، مؤكدًا أن سياسات الابتكار في العلوم والتكنولوجيا هي أهم أدواتنا لبناء مستقبل مختلف لأبنائنا الباحثين والطلاب، ولجعلهم ركيزة رئيسية في مسيرة الدولة التنموية.

واستعرض الخشت، أهمية السياسات والمفاهيم الخاصة بها، موضحًا أن الابتكار القائم على التكنولوجيا يتطلب خبرة متخصصة، كما يتطلب بنية تحتية متخصصة، ومُشيرًا إلي أن الابتكار القائم علي العلوم يتطلب أعلي درجات الخبرة، وهو أكثر صعوبة.

وتطرق رئيس جامعة القاهرة، لأهم المحاور التي ارتكزت عليها الجامعة لإعداد السياسات في ضوء مبادرته لتحويل الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث، وهي توفير بيئة داعمة للابتكار (تشمل تعزيز الهيكل التنظيمي، والبنية التحتية التكنولوجية، والخدمات الداعمة، والحوافز)، ونشر ثقافة الابتكار وتنميتها بين الأفراد (الموارد البشرية)، مع التركيز على القطاعات الرئيسية لقيادة الابتكار على مستوي الجامعة.

وأكد الخشت، على أن سياسات الابتكار في العلوم والتكنولوجيا للجامعة، لابد أن تعمل على توفير أفضل حماية للملكية الفكرية، وتحفيز ونقل التكنولوجيا لمستلزمات البحث والتطوير، وتشجيع العلماء والباحثين والمبتكرين، واستحداث آليات وحوافز لتعزيز الابتكار لدي الطلاب، إلي جانب تشجيع الابتكار والريادة ومكافأة الاقدام والمغامرة، فضلًا عن دعم الصناعات بإستخدام مكون محلي. 

وطرح رئيس جامعة القاهرة، مجموعة من المبادرات في مجال أعضاء هيئة التدريس و مجال الطلاب، وتطوير البنية التحتية المحفزة للابتكار، وتعديل اللوائح والقوانين، ومجال نقل التكنولوجيا. كما استعرض دور مبادرة الحزام والطريق التي  شاركت فيها مصر بمجموعة من المشروعات المشتركة، وبخاصة في مجال  نقل التكنولوجيا والطاقة المتجددة، وتطوير منطقة قناة السويس، بإعتبارها نقطة الإلتقاء بين الشرق والغرب. 

يُشار إلي أن الخشت تم انتخابه عضوًا دائمًا بلجنة سياسات العلوم والابتكار بجامعة شنغهاي جايو تونج، وذلك بحضور ١٧ جامعة دولية  تنافست علي عضوية اللجنة.