تاريخ الخبر :2018-12-13 11:48:08

 أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الشباب هم أدوات العمل التطوعي ونشر ثقافة التطوع والمشاركة في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها مصر.


وأضاف الخشت، بكلمته خلال الحفل الختامي لمبادرة شباب مصر، والذي عقد بجامعة القاهرة بحضورالدكتورعمرو حسن مقرر المجلس القومى للسكان، والسيد بورنومايس ممثل اليونيسيف فى مصر، أن المبادرة بالغة الأهمية لأنها تعمل على تغيير طرق التفكير وتنمي الوعي عند الشباب لتصدير الأفكار الإيجابية حول نمط الحياه، والمساهمة في عملية التنمية الشاملة، مؤكداً علي ضرورة تغيير نمط الحياة المصرية بما ينعكس انعكاساً إيجابياً على عملية التقدم وعملية التنمية الشاملة.

وقال الخشت، إن التقدم الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي لن يحدث إلا بتغيير طرق التفكير والأفكار، مشيراً إلي أن الأفكار الإيجابية موجودة في كل مكان، لكن المشكلة في طريقة تعامل كل فرد مع تلك الأفكار الإيجابية.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أنه لو عملنا على تغيير نمط حياتنا تصبح صحتنا أفضل، مشيراً إلي أن إرتفاع نسبة المرض تؤدي إلى إنفاق أموال من موازنة الدولة على العلاج ، مشيداً بمبادرة شباب مصر التي اعتمدت في أنشطتها على شباب من 12 جامعة، وتقوم علي فكرة عقد جلسات توعية داخل الجامعات بالقضية السكانية.

وكرم المجلس القومي للسكان الخشت خلال الحفل الختامي لمبادرة شباب مصر بجامعة القاهرة وإهدائه درع المجلس القومي للسكان.